أخبار الكلية

كلية السياحة تنظم ورشة عمل بعنوان "الاتجاهات الحديثة في الأمن السياحي"

نظمت كلية السياحة في جامعة اليرموك وإدارة الشرطة السياحية بالتعاون مع بلدية جرش وغرفة تجارة جرش يوم الاثنين 25/02/2019 ورشة عمل بعنوان "الاتجاهات الحديثة في الأمن السياحي" رعاها عطوفة أمين عام وزارة السياحة والآثار السيد عيسى قموه. وهدفت الورشة التي شارك بها 50 طالباً من كلية السياحة لزيادة الوعي الأمني لدى الطلبة وبيان أهمية الأمن للمقصد السياحي والسائح كعنصر جاذب للسياح والاستثمارات السياحية للمقصد السياحي. رئيس غرفة تجارة جرش الدكتور "محمد علي" العتوم رحب بالمشاركين وباستضافتهم في قاعة الغرفة، وركز على أن موضوع الامن ضروري للتجارة والأعمال؛ إذ أن استتباب الأمن ينشط الحركة التجارية. وتمنى رئيس الغرفةً أن تقوم الحكومة وبلدية جرش بربط المدينة القديمة بالحديثة حتى يتسنى للسائح القدوم والاستماع والتسوق. عميد كلية السياحة والفنادق في الجامعة أكد في كلمة ألقاها بالنيابة عنه رئيس اللجنة التحضيرية للورشة الدكتور سالم حراحشة، على النهج التشاركي الذي تنتهجه كلية السياحة والفنادق في جامعة اليرموك بانفتاحها على المؤسسات الرسمية والخاصة السياحية والمجتمع المحلي لتعزيز المنتج السياحي وإغناء تجربة السائح كل ضمن اختصاصه. واستعرض الأستاذ العميد موجزا عن الكلية وعن دور الجامعة بتخريج وتدريب الطلبة على العمل السياحي والفندقي والذي أسهم بتخريج نخب من الطلبة لسوق العمل.وبين أن قسم السياحة والسفر في الكلية قد احتصل مؤخراً على شهادة جودة التعليم السياحي لتخصص الإدارة السياحية من منظمة السياحة العالمية لما له الأثر الكبير في دعم مسيرة التعليم العالي في تخصصات السياحة ورفع مستواه ووضع جامعة اليرموك ممثلة بكلية السياحة على خارطة التعليم السياحي المميز عالمياً. وأوضح العميد ان السياحة لا تعيش بدون أمن؛ فالأمن عنصر أساسي لاستقطاب السياح والاستثمار السياحي لينعم الأردن باستقرار آمن يزيد من تدفق السياح ولاستثمارات للبلد مما يوفر العملات الصعبة والحد من مشكلتي الفقر والبطالة. وقدم مدير إدارة الشرطة السياحية العميد محمد المشاقبة ايجازاً عن تاريخ ودور الإدارة في حفظ امن السياح والمنشآت والمواقع السياحية والاثرية مؤكداً على الدوار التشاركي مع وزارة السياحة والجامعات في تحقيق هذا الهدف. وأكد العميد المشاقبة على استراتيجية الأمن الشامل لكافة قطاعات الاقتصاد المختلفة ومن ضمنها السياحة وهي على سلم أولويات الإدارة. وقدم أمين عام وزارة السياحة عيسى قموه شرحا عن أهمية تكامل التعاون والتشارك مع مختلف الجهات لضمان الامن السياحي بمختلف اطرافه. وبين ان الوزارة لا تألو جهداً في التشبيك مع كافة المؤسسات الرسمية والأهلية والمجتمع المحلي في سبيل رفع المنتج السياحي وترويجه عالمياً بكافة الوسائل المتاحة. وتضمنت الورشة جلستي عمل قدم في الاولى الدكتور سالم حراحشة من قسم السياحة والسفردراسة عن اهمية الامن السياحي كعنصر أساسي من عناصر الجذب السياحي.كما قدم رئيس بلدية جرش الكبرى الدكتور علي قوقزة نبذة عن دور البلديات بالحفاظ على الامن السياحي مواقع الجذب سياحي. وفي الجلسة الثانية قدمت الدكتورة رفاه خليفة حداد من جامعة فيلادلفيا دراسة عن الامن السياحي من وجهة نظر الدليل السياحي. واختتم الدكتور سعد السعد الورشة بورقة عن حماية موقع جرش الاثري من التطور العمراني. وفي الختام تضمنت الورشة جولة ميدانية للطلبة والمشاركين الى مركز زوار جرش وتم مشاهدة عرض للجيش الروماني في ميدان سباق الخيل (هيبودروم). الاثنين 25/02/2019